حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم

أثناء حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم، يقوم أخصائي علم الأجنة باختيار الحيوانات المنوية الأكثر نشاطاً وصحة ثم يُحقن حيوان منوي واحد مباشرة في سيتوبلازم البويضة. تستخدم هذه التقنية عندما تكون الحيوانات المنوية منخفضة الجودة أو قليلة من حيث الكمية أو حين يتم سحب الحيوانات المنوية جراحياً أو عند حدوث فشل سابق في الإخصاب أو انخفاض الإخصاب عند التلقيح الاصطناعي. وبالتالي، يسمح حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم باستخدام الحيوانات المنوية التي قد لا تكون قادرة على تخصيب البويضة بأي طريقة أخرى. 

يتم فحص البويضة بحثًا عن علامات الإخصاب بعد 17 إلى 20 ساعة من حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم. بمرور الوقت، اتضح أنه سيتم تخصيب حوالي 80% من البويضات، باستثناء الأزواج الذين يعانون من عوامل العقم الشديدة. وتجدر الإشارة إلى أن 2% من كل الحيوانات المنوية والبويضات “الطبيعية” لا يتم تخصيبها حتى عند استخدام طريقة حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم. 

 عادة ما تكون الأجنة في مراحل ودرجات مختلفة بعد إخصابها. يتم تقييم جودة الجنين من قبل أخصائي علم الأجنة، والذي سيوفر لك بعد ذلك المعلومات اللازمة. يجري نقل الأجنة المتكونة على هذا النحو إلى الرحم إما بعد اليوم الثاني أو اليوم الثالث أو اليوم الخامس أو يتم تجميدها لاستخدامها في المستقبل. 

من المهم التنبّه إلى خصوصية حالة كل زوجين، لذا من الضروري إجراء الاختبارات المناسبة ومناقشة التاريخ الطبي مع الأخصائي قبل اختيار آلية معينة.  

هيلث بلاس ملتزم تماماً بضمان تحقيق حلم كل مريض في أن يصبح أباً أو تصبح أماً.  

التلقيح بالمساعدة

يتضمن التلقيح بالمساعدة مجموعة من العمليات التي يتم من خلالها التعامل مع البويضات أو الحيوانات المنوية أو كلاهما خارج الجسم. هناك العديد من طرق التلقيح بالمساعدة التي يتم استخدامها الآن بشكل شائع. وهي تشمل التلقيح الاصطناعي والإمناء داخل الرحم.  

الإمناء داخل الرحم  

أثناء إجراء الإمناء داخل الرحم، تستخدم قسطرة صغيرة لإدخال الحيوانات المنوية في الرحم. يساعد هذا في زيادة عدد الحيوانات المنوية السليمة التي تصل إلى قناة فالوب عند المرأة أثناء الإخصاب، وبالتالي زيادة فرص الإخصاب. أصبح الإمناء داخل الرحم شائعاً لأنه تكلفته أقل من التلقيح الاصطناعي وهو إجراء غير باضع. 

التلقيح الاصطناعي 

الشكل الأكثر شيوعاً للتلقيح بالمساعدة هو التلقيح الاصطناعي. يتم إجراء غالبية دورات التلقيح الاصطناعي بنوع من تحفيز المبيض. يبدأ تحفيز المبيض عادة في اليوم الثاني أو الثالث من دورتك الشهرية. يتضمن تحفيز المبيض استخدام أدوية تعزيز الخصوبة للتسبب في نمو عدة بويضات وفي نفس الوقت منع التبويض المبكر. بمجرد أن تصبح الحويصلات جاهزة لاستخراج البويضات، سيتم إعطاؤك حقنة لتحفيز التبويض. بعد المحفز النهائي، يجري سحب البويضات تحت التخدير. يُعرف استخراج البويضات بعدة أسماء، بما في ذلك التقاط البويضات وجمع البويضات. خلال هذا الإجراء، يقوم الطبيب بإدخال مسبار الموجات فوق الصوتية في المهبل ثم يستخدم إبرة لسحب البويضة من كل حويصلة. ويستغرق ذلك حوالي 15 إلى 30 دقيقة) وفقاً لعدد الحويصلات الموجودة. بعد التقاط البويضات، يتم دمج البويضات مع الحيوانات المنوية في طبق خاص للمعمل حتى يتم تخصيبها. ينتج عن هذا جنين. يتم بعد ذلك إعادة الجنين الذي تم إنتاجه إلى الرحم في اليوم الثاني أو الثالث أو الخامس، حيث ينغرس ويبدأ في النمو. عند نقل أكثر من جنين واحد، يكون هناك احتمال لولادات متعددة، مثل التوائم أو أكثر. 

يرى الكثير من الناس أن التلقيح الاصطناعي هو الملاذ الأخير لجميع مشاكل العقم. إلا أنه يحظى بمعدلات النجاح الأعلى مقارنة بجميع تقنيات التلقيح بالمساعدة. 

منذ بدء التلقيح بالمساعدة، بات من المرجح أن يتمتع جميع الأزواج بحمل صحي. هناك طرق مناسبة لأي كان على أن يتم تحليل تاريخه الطبي بشكل صحيح من قبل المتخصصين. تضمن أيضاً هذه الأساليب إمكانية التحكّم بمواعيد الحمل وبالتالي بفارق السن بين الأطفال.   

اتصل بهيلث بلاس اليوم لتحديد موعد مع أحد المتخصصين ولطرح أية تساؤلات قد ترادوك.

الاختبار الجيني قبل الزرع

يوجد في هيلث بلاس، مختبر جيني حديث للغاية مجهز بالكامل لإجراء الاختبارات الجينية على الأجنة التي تم تكوينها باستخدام التلقيح الاصطناعي.  

من خلال الاختبارات الجينية، يمكن الحصول على قدر كبير من المعلومات حول الجنين قبل نقله إلى الرحم. بعد تكوين الجنين عبر دورة التلقيح الاصطناعي التي تحدث بعد جمع البويضات والحقن المجهري، يخضع الجنين لاختبار بأخذ بضع خلايا منه. لا يُنقل الجنين إلى الرحم حتى تظهر النتائج.  

1- الفحص الشامل للكروموسومات: هنا، يتم فحص جميع الكروموسومات الـ 24 لتحديد الجنس وكذلك لمعرفة ما إذا كان هناك أي كروموسومات مفقودة أو إضافية. تعتبر التشوهات في الكروموسومات هي أحد الأسباب الرئيسية للإجهاض. 

2- اختيار جنس المولود: وهو فحص الأجنة بحيث يمكن تحديد الجنس وكذلك التشوهات الكروموسومية. 

3- الاختبار الجيني قبل الزرع: يمكن اختبار الأجنة لجميع الكروموسومات الـ 24 قبل نقلها إلى الرحم. وهذا ما يسمى بالاختبار الجيني قبل الزرع. 

  • الفحص الجيني قبل الزرع – يتضمن اختبار الأجنة بحثًا عن تشوهات الكروموسومات. 
  • التشخيص الجيني قبل الزرع – يتضمن فحص الأجنة بحثاً عن مرض جيني أو وراثي محدد للتأكد من أن الطفل ليس مصاباً به أيضاً. 

4- مطابقة مستضد الكريات البيضاء البشرية: تستخدم مطابقة مستضد الكريات البيضاء البشرية لتحديد الأجنة المتوافقة مع مستضد الكريات البيضاء البشرية مع الطفل الذي يحتاج إلى زرع نخاع العظام أو زرع دم الحبل السري. غالبًا ما يُطلق على الطفل (أو الأخ المستقبلي) لهذا النسيج اسم الأخ المنقذ. 

هناك ثلاثة طرق مختلفة يمكن استخدامها لتحديد الأمراض الوراثية في الجنين. بعد الاختبارات والاستشارة، سيتم تحديد طريقة الاختبار. يوصى عادةً بالتشخيص الجيني قبل الزرع أثناء دورة التلقيح الاصطناعي إذا تم العثور على طفرة جينية بحيث لا ينتقل المرض. 

  • يستخدم فحص الطفرات للكشف عن الطفرات الموجودة في الجينات الصغيرة أو الأمراض الوراثية التي يمكن أن تحدث فقط بسبب عدد قليل من الطفرات. 
  • يستخدم فحص الإكسوم للتحقق من الأمراض الوراثية التي لم يتم تحديدها بعد أو للكشف عن الأمراض التي تنطوي على تفاعل اثنين أو أكثر من الجينات. يمكن لفحص الإكسوم تحليل عشرات الآلاف من الجينات في وقت واحد. 

يمكن أيضاً إجراء اختبارات الدم للتأكد من أن هناك فرصاً قليلة جداً من احتمالات حدوث إصابة لدى الأطفال بالأمراض الوراثية نفسها كما الوالدَين. ومن الأمثلة الشائعة فحص ما قبل الزواج أو ما قبل الحمل الذي يتم إجراؤه للأزواج الذين يعانون من مرض وراثي معروف في تاريخ عائلاتهم ويريدون التأكد من عدم وجود احتمالات لأن يرث أطفالهم مثل هذا المرض. 

سحب الحيوانات المنوية جراحياً

السحب الجراحي للحيوانات المنوية هو طريقة يتم من خلالها جمع الحيوانات المنوية مباشرة من الخصية أو البربخ عند الرجل. عادة ما يتم التخطيط للإجراء مسبقاً ويحدث أثناء خضوع المريض لتخدير عام أو موضعي، ولكن يمكن أيضاً إجراؤه على الفور، إذا لزم الأمر، في حالة الطوارئ. ويحدث هذا عادةً عندما يكون الرجل غير قادر على إنتاج السائل المنوي في اليوم الذي سيتم فيه جمع بويضات شريكته. 

تقنيات سحب الحيوانات المنوية جراحياً 

هناك تقنيات مختلفة يمكن من خلالها سحب الحيوانات المنوية جراحياً. تعتمد التقنية المستخدمة على ما إذا كانت الخصيتان لا تنتجان كمية كافية من الحيوانات المنوية أثناء القذف الطبيعي أو أن الحيوانات المنوية غير قادرة على الوصول إلى السائل المنوي بسبب انسداد الأنبوب الذي يحمل الحيوانات المنوية من الخصية. 

 

 1- شفط الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد 

شفط الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد هو أحد إجراءات سحب الحيوانات المنوية جراحياً السريعة للغاية وغير المؤلمة نسبياً. إنها التقنية الأقل توغلاً ولا تتطلب إحداث شق جراحي. إنما تتم عن طريق إدخال إبرة في البربخ الذي يُعمل على إزالة السائل منه. يفحص علماء الأجنة السائل الذي أزيل لمعرفة طبيعة تكوين الحيوانات المنوية وحركتها. إذا لم يُعثر على حيوانات منوية قابلة للحياة، يجري استخدام طريقة أخرى. 

2- شفط الحيوانات المنوية من الخصية 

في شفط الحيوانات المنوية من الخصية، تُستخدم إبرة دقيقة مع مسدس خزعة لإزالة أطوال صغيرة من النبيب الناقل للمني الذي ينتج الحيوانات المنوية. ثم يُعمل على تشريح هذا النبيب بعناية وفحصه تحت المجهر للكشف عن الحيوانات المنوية التي يمكن استخدامها في الحقن المجهري أو تجميدها لاستخدامها لاحقاً. 

3- الشفط الدقيق للحيوانات المنوية من البربخ 

يتم إجراء شق صغير يمر عبر كيس الصفن إلى البربخ بدلاً من استخدام إبرة كما هو الحال في شفط الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد، ثم يُفحص السائل المزال تحت المجهر بحثًا عن حيوانات منوية قابلة للحياة وذلك باتباع  التقنية نفسها. 

4- استخراج الحيوانات المنوية من الخصية/ الاستخراج الدقيق للحيوانات المنوية من الخصية  

تستخدم هذه الطريقة فقط إذا لم يتم العثور على الحيوانات المنوية عند استخدام التقنيات الأخرى. في تقنية استخراج الحيوانات المنوية من الخصية، يتم الحصول على الأنسجة بعد إجراء شق لفتح كيس الصفن. من ثم يجري  قطع الأنسجة ونقلها إلى معمل التلقيح الاصطناعي حيث يُعمل على تحضيرها. 

هذا ويتم الاستخراج الدقيق الحيوانات للحيوانات المنوية من الخصية الدقيق تحت التخدير العام ويجريه جراح (طبيب مسالك بولية عادة) باستخدام مجهر جراحي. يأخذ الطبيب عينات ويبحث عن الحيوانات المنوية الحية في العينات المأخوذة من الخصية. يتطلب هذا الإجراء مهارات عالية. 

الدكتور وجدي العمري

الدكتور وجدي العمري هو استشاري الإخصاب وتأخر الحمل في مركز بنون للإخصاب، ويتخصص في أطفال الأنابيب وفشل أطفال الأنابيب المستمر والعقم غير معروف الأسباب والعقم الثانوي وكل ما يتعلق بالصحة الإنجابية.

حصل الدكتور وجدي على شهادة الطب من جامعة أم القرى، مكة، السعودية في عام 2005. وهو مرخص من قبل البورد السعودي في طب أمراض النساء والولادة منذ عام 2014. أتم الدكتور وجدي الزمالة في طب الغدد الصماء الإنجابية والعقم وتقنيات المساعدة على الإنجاب في مونتبيليي – جامعة نيميس، فرنسا في عام 2017.

تقنية التقاط البويضات بالمنظار

تقنية التقاط البويضة بالمنظار هي طريقة يتم من خلالها جمع البويضة لاستخدامها في التلقيح الاصطناعي. وتتضمن استخدام عصب من الألياف الضوئية يتم توصيله بكاميرا صغيرة وإدخاله في البطن عبر شق صغير أسفل السرة. ثم يملأ التجويف البطني بثاني أكسيد الكربون لتوفير مساحة عمل. بعد جمع البويضات، تُخيط الشقوق لإغلاقها بغرز قابلة للامتصاص. 

يتم إدخال ثلاث أدوات في البطن أثناء إجراء التنظير لالتقاط البويضة. نتيجة لذلك، يُعمل على إحداث ثلاثة شقوق صغيرة، على أن تجري خياطة واحد أو اثنين منها. 

يوضع منظار البطن من خلال شق صغير عند الحافة السفلية لسرة البطن. هذا يسمح للطبيب برؤية المبايض والحويصلات التي تحمل البويضات. يتم إجراء الشق الثاني على جانب واحد من البطن، ومن خلاله يجري إدخال أداة تستخدم لتثبيت المبايض في مكانها. في الشق الثالث، يُعمل على إدخال الإبرة التي ستستخدم في إزالة البويضات. 

جمع البويضات بالموجات فوق الصوتية المهبلية 

في هذا الإجراء، يتم جمع البويضات المراد استخدامها من خلال استعمال طريقة جمع البويضات بالموجات فوق الصوتية المهبلية. فيقوم الطبيب بإدخال مسبار الموجات فوق الصوتية في المهبل ثم يستخدم إبرة لسحب البويضة من كل حويصلة. ويستغرق ذلك حوالي 15 إلى 30 دقيقة) وفقاً لعدد الحويصلات الموجودة. وعبر استخدام الموجات فوق الصوتية كمُرشد، يكون إدخال الإبرة ثم استخراج السوائل من كل حويصلة أسهل بكثير بحيث يظهر على شاشة الموجات فوق الصوتية. 

على غرار كافة الإجراءات الطبية، تترتب على هذا الإجراء بعض المخاطر، ولا تكون نتائجه مضمونة. ولكن في هيلث بلاس، كن على يقين بأن أفضل المتخصصين سيعتنون بك. اتصل بنا لحجز موعد أو طرح أي أسئلة قد تخطر في بالك. 

الحفاظ على الخصوبة

يعتبر تجميد الحيوانات المنوية والبويضات طريقة فعالة للغاية تمكّن الرجال والنساء من التأكّد من قدرتهم على الحفاظ على خصوبتهم. يمكن التفكير في تجميد الحيوانات المنوية والبويضات في حالة الأشخاص الذين يخططون لتأخير الإنجاب أو الذين ينوون الخضوع لإجراءات طبية معينة يمكن أن يكون لها تأثيرات من أي نوع على خصوبتهم. تتوفر خدمات تجميد الحيوانات المنوية والبويضات في منشآت هيلث بلاس. 

تجميد البويضات 

مع تقدم المرأة في العمر، تبدأ جودة وعدد البويضات في التراجع تدريجياً إلى أن تبلغ الـ35 من العمر. بعد سن الـ35، ينخفض مستوى الجودة بسرعة أكبر. مع تدني عدد البويضات وتراجع جودتها، تقل فرص الحمل وتزداد مخاطر حدوث إجهاض أو إنجاب طفل يعاني من خلل وراثي. 

يؤثر عمر المرأة أيضاً على قدرة أعضائها التناسلية على الحمل. لذا يتيح لك خيار تجميد البويضات القدرة على التحكّم بالحمل وتحديد موعده.  

الخطوات المتّبعة في تجميد البويضات: 

  • تحفيز المبيض: يتم تحفيز المبايض بأدوية تعزيز الخصوبة وحقنة “تحفيز” لإنضاج البويضات في الإطار الزمني المطلوب.
  • سحب البويضات: يتم جمع البويضات بعد ذلك باستخدام إبرة رفيعة يجري تشغيلها بواسطة الموجات فوق الصوتية. وهو إجراء بسيط، يتم بعده تجميد البويضات. 
  • دورة التلقيح الاصطناعي المستقبلية: يتم إذابة البويضات وتخصيبها بعد ذلك عن طريق الحقن المجهري عندما تكونين جاهزة للحمل.

يمكنك حجز موعد مع هيلث بلاس إذا كنتِ مهتمة بتجميد بويضاتك. 

أمراض الذكورة

أمراض الذكورة هي فرع من فروع العلوم الطبية متخصص في المشاكل المتعلقة بالجهاز التناسلي الذكري ومشاكل المسالك البولية عند الرجال فقط. يركز هذا القسم على صحة الذكور، ويختصّ في الصحة الجنسية للذكور وفي علاج العقم. 

إنه تخصص جديد إلى حد ما، لكنه بدأ يحظى باهتمام أكبر، لا سيما فيما يتعلق بالخصوبة لدى الرجال. ويولي هذا التخصص اهتماماً بالغاً باحتياجات الرجل الاجتماعية والنفسية وتأثيرها في الخصوبة.  

طبيب أمراض الذكورة هو بالتالي طبيب مختصّ في علاج الصحة الإنجابية للرجال. والعديد من أطباء أمراض الذكورة هم أطباء مسالك بولية في الأساس، على الرغم من وجود بعض الحالات التي يحترف فيها أطباء الغدد الصماء طب الذكورة. 

وبالاستناد إلى حالة المريض أو الإجراء الذي سيخضع له، قد يكون عليه أحياناً استشارة عدد من المتخصصين الآخرين. 

ويشمل طب الذكورة معالجة مجموعة واسعة من الحالات، نذكر منها: 

  • العقم: حوالي 50% من حالات العقم سببها العامل الذكوري. يمكن لطبيب أمراض الذكورة أن يساعد في توفير العلاج لجميع أشكال العقم لدى الرجال.  
  • ضعف الانتصاب: وهي حالة يجد فيها الرجل نفسه غير قادر على الانتصاب أو المحافظة عليه أثناء الجماع. وتجدر الإشارة إلى أنه من الصعب إدارة هذه الحالة التي قد تؤدي إلى العقم دون مساعدة طبية. إنما من خلال العلاج المناسب سيتمكّن الزوجان من التعامل معها.  
  • أمراض البروستاتا: البروستاتا هي الغدة التي تساعد في إنتاج السائل المنوي عند الرجال. تنتشر مشاكل البروستاتا لدى الرجال الذين يتجاوزون الخمسين عاماً. بعض أمراض البروستاتا الشائعة هي سرطان البروستاتا أو تضخمها أو التهابها. 
  • الاختلالات الهرمونية الذكورية: يمكن أن يؤدي النقص أو الزيادة في واحد أو أكثر من الهرمونات الذكورية إلى مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية الأخرى. هذه الهرمونات مسؤولة عن الصفات الذكورية. يمكن أن تساعد زيارة طبيب أمراض الذكورة في تشخيص هذه الاختلالات وعلاجها. 
  • باستطاعتك تحديد موعد لمقابلة طبيب أمراض الذكورة المؤهَّل في هيلث بلاس، حيث ستحظى بإجابات مباشرة على كافة أسئلتك. 

علم النفس والإرشاد

بالإضافة إلى كونه طبياً، يُعتبر الإخصاب رحلة نفسية وعاطفية. تصبح هذه الرحلة أسهل بكثير إذا حصلت على دعم ومساعدة من أفراد مؤهلين ومدرّبين. 

يؤثر العقم على كل مجالات حياتك. يمكن أن يؤثر على العلاقات التي تربطك بالآخرين وعلى نظرتك لنفسك. ويصعب فهم المشاعر المختلفة المصاحبة للعالج ما لم تجرّبها. 

هذا وتعتمد طريقة التعامل مع هذه المشاعر على التجارب السابقة. لكن قد يستفيد الكثيرون من تجارب الأصدقاء والأحباء ومن مشورة المتخصصين في الصحة النفسية. 

من الذين يحتاجون إلى استشارات الإخصاب؟ 

  • أولئك الذين يفكرون في التلقيح بالمساعدة
  • أولئك الذين قد بدأوا يفقدون الثقة أو باتوا يعانون من قلة التقدير للذات.
  • الذين يؤثر عقمهم على إنتاجيتهم ويسبب لهم الاكتئاب والقلق.  
  • أولئك الذين يشعرون بأنهم “عالقون”.
  • من حاول أكثر من مرة وفشل. 
  • أولئك الذين يعانون من مشاكل العقم. 

جلسات الاستشارة هذه متاحة للجميع، ويمكن للأزواج أن يقرروا ما إذا كانوا سيعقدون جلساتهم معاً أو كلّ على حدة. كما ستحظى بفرصة التحدّث عن مشاعرك وأفكارك، وعما إذا كنت تشعر بالتوتر أو القلق بشأن العلاج. 

بالإضافة إلى الاستشارات لطلب الدعم، هناك استشارات حول التداعيات لأولئك الذين يخططون للخضوع لإجراءات معينة. وفيها سيتم تثقيفهم حول التبعات المترتبة على هذه الإجراءات، حتى يتمكنوا من التحقق ما إذا كانت هذه الإجراءات مناسبة لهم أم لا. هناك أيضًا استشارات وراثية مخصصة حصرياً لأولئك الذين يخضعون للعلاج الجيني. بإمكانهم طرح الأسئلة حول إجراءات الاختبار الجيني قبل الزرع. كما ويستطيعون التطرق إلى الاضطرابات الوراثية التي يعانون منها. 

عند الخضوع لإجراءات الإخصاب، تراود المرء مشاعر وانفعالات عدة. فهذا ما تؤول إليه الأمور عندما تصبح العلاجات محوراً لحياتك، بحيث تؤثّر على المجالات الأخرى. وقد تصبح في النهاية حملاً ثقيلاً وتقلل من فرص حدوث حمل. 

في هيلث بلاس للإخصاب، نأخذ الحالة النفسية في الحسبان فيما نداوي الجسد، ونضمن حصولك على الدعم الذي تحتاجه.